مقتل مدني من حلب بسبب إهمال الرعاية الصحية داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري في 1-7-2022

أحمد موسى الغانم، من أبناء قرية مشرفة عبد الكريم التابعة لبلدة خفسة بريف محافظة حلب الشرقي، من مواليد 1958، اعتقلته عناصر تابعة لقوات النظام السوري في 5-5-2022، إثر مداهمة منزله في قرية مشرفة عبد الكريم، وتم تحويله إلى سجن حلب المركزي. في 1-7-2022، أبلغت قوات النظام السوري ذويه بوفاته في مشفى حلب الجامعي، وقامت بتسليم جثمانه لذويه في اليوم ذاته.

ولدى الشبكة السورية لحقوق الإنسان معلومات تشير إلى أن أحمد يعاني من قصور كلوي قبل اعتقاله، وكان قد عاد مؤخراً من المملكة العربية السعودية لتلقي العلاج، مما يُرجّح بشكلٍ كبير وفاته بسبب إهمال الرعاية الصحية.

نؤكد أن قرابة 132667 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري، ولدينا تخوف حقيقي على مصيرهم.

ونُشير إلى أن قرابة 14464 مواطن سوري قضوا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري.

مقتل مدني من حلب بسبب إهمال الرعاية الصحية داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري في 1-7-2022