قصف جوي روسي غرب محافظة إدلب يتسبب بإصابة مدني في 17-9-2022

قصف طيران ثابت الجناح نعتقد أنه روسي بالصواريخ منشرتَين لقص الحجر تقعان على أطراف قرية حفسرجة بريف محافظة إدلب الغربي، في 17-9-2022.

أسفر القصف عن إصابة المدني غياث الكوز بجراح، إضافةً إلى أضرار مادية كبيرة في المواقع المستهدفة.

تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن القوات الروسية كانت قد ارتكبت مجزرةً بحق مدنيين في 8-9-2022 إثر قصفها الجوي منشرةً لقص الحجر ومنازل يُقيم فيها مدنيون جنوب قرية حفسرجة.

تُدين الشبكة السورية لحقوق الإنسان عمليات القصف على المناطق المدنية التي تُمارسها قوات النظام السوري والقوات الروسية، وعدم التمييز بين تلك المناطق والأهداف العسكرية.

على المجتمع الدولي الضغط على النظام السوري وحلفائه لتعويض الضحايا المشردين وترميم المنازل والمراكز الحيوية، ودعم عملية الانتقال السياسي والضغط لإلزام الأطراف بتطبيق الانتقال السياسي ضمن مدة زمنية لا تتجاوز ستة أشهر كي يتمكن ملايين المشردين من العودة الآمنة والمستقرة إلى منازلهم.

قصف جوي روسي غرب محافظة إدلب يتسبب بإصابة مدني في 17-9-2022