مجزرة بحق مدنيين إثر هجوم نفذه مسلحون على منزل شمال محافظة دير الزور في 27-4-2022

هاجم مسلحون نعتقد أنهم يتبعون لتنظيم داعش منزلاً في قرية فنيجين بريف محافظة دير الزور الشمالي، مساء 27-4-2022، وقاموا بإطلاق الرصاص على من كانوا داخل المنزل، ما أدى إلى مقتل 7 مدنيين، وإصابة 5 آخرين بجراح.

تخضع القرية لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وتُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن المنزل يملكه نوري الحميش، رئيس مكتب العلاقات العامة في مجلس دير الزور المدني التابع لقوات سوريا الديمقراطية في القرية.

ما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.

نُدين كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، ونُطالب القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.

مجزرة بحق مدنيين إثر هجوم نفذه مسلحون على منزل شمال محافظة دير الزور في 27-4-2022