مجزرة بحق مدنيين إثر هجوم لم نتمكن من تحديد مصدره على مدينة الباب في حلب في 2-2-2022

تعرّضت مدينة الباب بريف محافظة حلب الشرقي في 2-2-2022، لهجومٍ بصواريخ عدة لم نتمكن في الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد مصدرها حتى لحظة نشر الخبر، وتتراوح لدينا الشكوك بين قوات النظام السوري وقوات سوريا الديمقراطية على اعتبار أن القصف قادم من الجهة التي يسيطران عليها، ومازالت التحقيقات جارية لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.
سقطت الصواريخ في مناطق عدة وسط مدينة الباب، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين على الأقل، وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح نتيجة سقوط أحد الصواريخ في سوقٍ شعبيٍ وسط المدينة، وقد تسبب الهجوم أيضاً بأضرار مادية كبيرة في المواقع المستهدفة.